اختتام فعاليات أسبوع الشمول المالي في العراق

بإشراف البنك المركزي ورابطة المصارف الخاصة، اختتمت فعاليات أسبوع الشمول المالي، التي أقيمت في عموم العراق، وبمشاركة كبيرة من قبل المصارف وشركات الدفع الالكتروني وشركات التمويل.
ويقام أسبوع الشمول المالي في جميع الدول العربية بالتنسيق مع صندوق النقد العربي، ويهدف إلى زيادة الوعي بأهمية القطاع المصرفي، ويتضمن فعاليات مختلفة مثل المؤتمرات وورش العمل والندوات وحملات التوعية والتثقيف، وتشارك في هذه الفعاليات مؤسسات مالية وحكومية ومنظمات غير حكومية وأفراد المجتمع المدني.
الشمول المالي هو عبارة عن توفير الخدمات المالية للجميع دون استثناء، بما في ذلك الفئات الفقيرة والمهمشة، ويشمل ذلك الحسابات المصرفية والتأمين والقروض وغيرها من الخدمات الأخرى. يهدف الشمول المالي إلى تعزيز التنمية الاقتصادية وتحسين المناخ الاقتصادي للدولة.
وخلال هذه الفعاليات التي أقيمت في محافظات بغداد والبصرة واربيل والسليمانية وكركوك وميسان وبابل ونينوى، واستهدفت المراكز التجارية ورجال الاعمال والطلبة ورواد الاعمال وغيرهم، اذ تمكن المواطنون، من فتح الحسابات المصرفية، والاستفادة من الخدمات التي تقدمها المصارف بما يتعلق بالبطاقات الالكترونية، والقروض والحوالات المالية، وغيرها.
وقال المدير التنفيذي لرابطة المصارف الخاصة، علي طارق، أن أسبوع الشمول المالي هو فعالية سنوية تقام في العديد من الدول حول العالم، وله العديد من الآثار الإيجابية على المجتمعات، منها تعزيز التنمية الاقتصادية والاجتماعية، وتحسين مستوى المعيشة للأفراد والمجتمعات، وزيادة فرص التوظيف وتحسين الحالة الاقتصادية للأسر والفئات الفقيرة.
وأشار إلى أن تعزيز الاستثمار والتنمية الاقتصادية للدول، وتحسين الحكم المالي والمساهمة في تقليل الفساد المالي، وتحسين الوصول إلى الخدمات المالية والتأمين للفئات الأكثر احتياجًا، مثل الفئات الفقيرة والمهمشة والنساء والشباب، وتعزيز الاستقرار المالي والاقتصادي للأفراد والمجتمعات.
ولفت الى أنه يمكن القول أن الشمول المالي يسهم بشكل كبير في تحسين الحالة الاقتصادية والاجتماعية للأفراد والمجتمعات.


مشاهدات 390
أضيف 2023/05/09 - 3:22 PM
آخر تحديث 2024/04/13 - 8:30 PM

تابعنا على
إحصائيات الزوار
اليوم 88 الشهر 5786 الكلي 708361
الوقت الآن
الإثنين 2024/4/15 توقيت بغداد
ابحث في الموقع
تصميم وتطوير