07714472214     ipbl@ipbl-iraq.org
   رابطة المصارف الخاصة العراقية تختتم دورة تدريبية بـ"إدارة المخاطر المؤسسية"

507.jpg - 1000*667 - 102 KB
النشاطات
أضيف بواسـطة ipbl
النـص :

اختتمت اليوم الخميس، بحضور البنك المركزي دورة تدريبية حملت عنوان "إدارة المخاطر المؤسسية" التي نظمتها رابطة المصارف الخاصة العراقية في مقرها بالعاصمة بغداد واستمرت لمدة خمسة أيام بمشاركة 76 متدربا من مصارف حكومية وخاصة واجنبية وشركات تحويل مالي. 

وقال المدير التنفيذي لرابطة المصارف الخاصة علي طارق، إن "رابطة المصارف الخاصة العراقية اختتمت اليوم دورة تدريبية في إدارة المخاطر المؤسسية التي نظمت بالتعاون مع مجموعة طلال أبو غزالة والمجمع الدولي العربي للمحاسبيين القانونيين"، مضيفا أن "عدد المشاركين في الدورة ٧٦ شخصا يعملون في المصارف وشركات التحويل المالي العاملة في العراق".

وأوضح أن "منهاج الدورة التدريبية  تضمن  ادارة المخاطر التي تنقسم إلى  مخاطر السوق ومخاطر العمليات ومخاطر الائتمان وتطبيقات عناصر ومفاهيم بازل"، لافتا إلى أن "الشهادة التي منحت للمشاركين معترف بها دوليا لانها صادرة من المجمع الدولي العربي للمحاسبيين القانونيين".

ونوه إلى أن "الدورات التدريبية التي نظمتها رابطة المصارف الخاصة العراقية خلال الفترة الماضية بدأت تظهر ملامحها من خلال التطور الذي حصل في القطاع المصرفي العراقي"، مشيرا إلى أن "البنك المركزي اشاد بالجهود التي تبذلها رابطة المصارف الخاصة وتحديدا في المجال التدريب والتطوير".

 وكانت رابطة المصارف الخاصة، أعلنت في وقت سابق من العام الحالي، عن تدريب أكثر من ٩٠٠ موظفا يعملون في المصارف الحكومية والخاصة وشركات التحويل المالي على مجالات مكافحة غسل الاموال وإدارة المخاطر. 

بينما، قال مدير الادارة والتدريب في رابطة المصارف الخاصة، احمد الهاشمي، إن "الدورة استهدفت جميع العاملين في قسم ادارة المخاطر بالمصارف العاملة بالعراق"، واصفا الدورة بـ"الناجحة نتيجة مشاركة عدد كبير من موظفي المصارف".

ولفت إلى أن "البنك المركزي ورابطة المصارف الخاصة لديهما خطة استراتيجية لتطوير القطاع المصرفي من خلال العمل على الموارد البشرية"، مضيفا أن "هناك تواصل مع المتدربين في الفترة المقبلة للوقوف على احتياجاتهم بهدف مواصلة التعليم".

من جهة أخرى، قال مدير قسم ادارة المخاطر في البنك المركزي، حسين لازم، إن "إدارة المخاطر متواجدة في جميع المنظمات ولكن هناك خصوصية في قطاع المصارف لان بيئة المصرف هي الاكثر خطورة"، مضيفا أن "البنك المركزي طلب من جميع المصارف تأسيس قسم إدارة المخاطر وليس وحدة أو شعبة لادارة المخاطرة".

وأكد أن "ادارة المخاطر تحتاج  إلى جهد كبير من قبل المصارف لانها تخدم عملها  ويضعها على المسار الصحيح في مواجهة التحديات".

 

عدد المشـاهدات 375   تاريخ الإضافـة 27/07/2017   آخـر تحديـث 12/12/2017 - 23:10   رقم المحتوى 179
تواصل معنا
 07714472214
 ipbl@ipbl-iraq.org
السبت 2017/12/16   توقيـت بغداد
تابعنا على